‏‏ حملة ولادة
من شخص لآخر - شخص من شخص لآخر - شخص

حملة ولادة

حملة ولادة ()
هويدة ابو شديد (18) من قرية بيت جن بالجليل, شعرت في صباح يوم السبت بطلقات خفيفة. زوجها ايال قرر ان لا يعرض حياتها للخطر وطلب اسعاف خاص من قريته لنقل زوجته للمركز الطبي للجليل الغربي نهاريا. تعتبر مسافة قصيرة ولكن الجو العاصف قلبها لعملية انقاذ بنهاية سعيدة. "صعدنا بسيارة الاسعاف وكانت اعصابي هادئة لاني على يقين بأنه هناك وقت كافي للوصول للمشفى".
قالت هويدة ."بعد عدة امتار توقفت سيارة الاسعاف وسط الثلج الذي وصل لارتفاع مئة متر. تراكتور ساعد الاسعاف في جره حتى المقبرة وهناك علقنا دقائق طويلة دون ان نستطيع التحرك في اتجاه مدخل القرية ".قالت بأنفعال.


في هذا الوقت جاء للمكان رئيس المجلس المحلي في بيت جن بيان قبلان الذي استمر في المساعدة بواسطة مركبة حقل, في تقدم المرأة الحامل وزوجها لبعد مئة متر اخرى.

"في مرحلة معينة خرجنا من السيارة وخطونا مسافة معينة في الثلج القارس حتى مدخل القرية, هناك فتحو لنا رجال شرطة وجنود الطريق بواسطة مركبة خاصة" قال الزوج.

سيارة الطوارئ انتظرت المرأة الحامل وزوجها ومع طلقات قوية وصلت هويدة لغرف الولادة في المركز الطبي للجليل. وبعد مرور عدة ساعات انجبت هويدة طفلتها البكر في وزن 3.085 كغم. بعد عدة ساعات في قسم الولادة بالمركز الطبي جلست هويدة وزوجها في سرور, يتكلمون في الهاتف مع افراد عائلتهم الذين ما زالو في القرية حيث الطقس العاصف يمنعهم من رؤية الطفلة ووالدتها."عندما تكبر الطفلة سوف نخبرها عن الطريقة التي جاءت بها للعالم, هذه سعادة لا توصف".قال الزوج.
هذه الولادة تنضم لعشرات الولادات الذين وقعو في اخر هذا الاسبوع العاصف ولحوالي 5500 ولادة التي نحصل خلال السنة في المركز الطبي للجليل الغربي نهاريا.




مدير المركز الطبي الدكتور مسعد برهوم, جاء لزيارة الأم وقال ان المركز الطبي مجهز بتقنية منذ منتصف الاسبوع, بسبب العاصفة القوية. جهزنا المركز بطريقة جيدة لحوادث عديدة وفي غرفة الطوارئ عندنا اعطوا علاجا لمصابين كثر, من بينهم خمسة مصابين بالهيبوتراميا.